Printer Friendly and PDF

بانكوك - أشاد جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بمساهمات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ومعالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد القاري، من أجل تطوير كرة القدم الأسيوية والعالمية.

جاء ذلك خلال حضور انفانتينو اجتماع المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والذي عقد يوم الثلاثاء في العاصمة التايلاندية بانكوك، حيث قال: أشعر بشرف كبير وتكريم بالتواجد هنا معكم في اجتماع المكتب التنفيذي، أنا صديق لقارة آسيا وأشعر أنني جزء من الأسرة الآسيوية، حيث يمكن أن نلاحظ تطور كرة القدم في آسيا، وهو ما تحقق بفضل العمل الذي يقوم به الرئيس وأعضاء المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وأضاف: يمكن أن نشاهد نتائج التعاون بين الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم، حيث أننا بالفعل نظهر روحاً إيجابية في العمل من أجل كرة القدم، ومثلما هو الحال على أرض الملعب، نحن يجب أن نعمل معاً من أجل تطوير كرة القدم في آسيا، وعبر ذلك يمكن أن نحقق نتائج أعظم.

وأوضح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي يحضر يوم الأربعاء الاحتفال السنوي لتوزيع جوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: يمكن للاتحاد الآسيوي أن يفتخر بما حققه، فقد قمنا بتنظيم جميع بطولات العالم في قارة آسيا، وكل شيء سار بنجاح، قارة آسيا تعتبر شريك أساسي ضمن أسرة الاتحاد الدولي لكرة القدم.

في المقابل قال معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: نحن نتشرف بحضور رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، حيث أنه صديق لقارة آسيا، وأنا أؤكد الدعم غير المشروط له. نحن أظهرنا وحدتنا من خلال العمل مع بعض منذ انتخابات الاتحاد الدولي لكرة القدم العام الماضي.

وتابع: أعتقد أنه يمكننا القول أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم يحظى بدعم أسرة كرة القدم في آسيا، ونحن نشعر أنه عادل معنا ومع كل الاتحادات القارية.

وأكد الشيخ سلمان على دور كرة القدم الآسيوية بالقول: نحن نفتخر بمساهماتنا للاتحاد الدولي، آسيا أصبح لديها رقم قياسي يبلغ خمسة منتخبات في نهائيات كأس العالم العام المقبل في روسيا، وقارة آسيا أيضاً استضافت العديد من فعاليات الاتحاد الدولي، ومن ضمنها اجتماع الجمعية العمومية في البحرين، كأس العالم للناشئين تحت 17 عاماً وللشباب تحت 20 عاماً في كل من الهند وكوريا الجنوبية، وكذلك سوف تقام بطولة كأس العالم للأندية في الإمارات.

وأضاف: أنا سعيد أيضاً أن العديد من الشركات الآسيوية دعمت الاتحاد الدولي من خلال عقود الرعاية خلال الأشهر والسنوات القليلة الماضية، آسيا تقوم بدورها في الاتحاد الدولي وسوف تواصل القيام بهذا الدور في المستقبل من أجل مصلحة اللعبة على المستوى العالمي.