Printer Friendly and PDF

العين - يخوض نادي الجزيرة الإماراتي يوم الأربعاء أولى مبارياته في بطولة كأس العالم للأندية 2017، من خلال مواجهته أوكلاند سيتي في افتتاح منافسات البطولة، ليصبح الفريق الإماراتي الثالث الذي يشارك في البطولة بعد الأهلي في عام 2009، والوحدة في عام 2010.

وحقق النادي ومقره العاصمة أبوظبي لقب الدوري المحلي في الموسم الماضي بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه، ليكون بذلك ممثلاً للبلد المُضيف.

التاريخ
يعتبر الجزيرة أقدم نادٍ موجود حالياً في أبو ظبي، حيث تأسس في عام 1974، ليمثل الجزيرة العاصمة الإماراتية. ومنذ تأسيسه، حقق الجزيرة لقب الدوري مرتين، وثلاث مرات كأس رئيس الدولة، وكأس الدوري مرة واحدة، وكل هذه الألقاب حصل عليها خلال العقد الماضي.

نادي الأساطير

العديد من النجوم الدوليين ارتدوا قمصان فريق الجزيرة على مدار السنوات الماضية، فقد لعب المهاجم جورج وياه الحاصل على جائزة أفضل لاعب في العالم عام 1995، في صفوف النادي الإماراتي بين عامي 2001 و2003، النجم الليبيري هو بلا شك أبرز لاعب في القائمة التي تضم أسماء مثل ميركو فوسينيتش، ريكاردو أوليفيرا ولاسانا ديارا.

ويتباهى نادي الجزيرة بامتلاكه أحد أكبر الأكاديميات الكروية في البلاد، المهاجم علي مبخوت، جوهرة الفريق حالياً مثال على نوعية اللاعبين الشباب الذين تخرجهم الأكاديمية، ويعتبر مبخوت هداف بطولة كأس آسيا لعام 2015، وهو أهم هداف إماراتي في السنوات العشرين الماضية، وفي الموسم الماضي، سجل رقماً قياسياً بإحرازه 33 هدفاً خلال موسم واحد من الدوري، ولا يزال صاحب الـ27 عاماً هو النقطة المحورية في الخط الهجومي لكل من النادي والمنتخب.

أبرز لاعبي الفريق
إلى جانب مبخوت، يمتلك المدير الفني للفريق هينك تين كيت فريق مليء بالمواهب في جميع أركان الملعب، من ضمنهم حارس المرمى الدولي الإماراتي علي خصيف وهو قائد الفريق، في حين أن اللاعبان الدوليان محمد فوزي وفارس جمعة هما عنصران أساسيان في الخط الخلفي.

صانع الألعاب المخضرم مبارك بوصوفة وهو أحد نجوم المنتخب المغربي الذي حصل على بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018، وكان قد لعب دوراً رئيسياً في ستاد محمد بن زايد على مدار العامين الماضيين، أما اللاعب الإماراتي الشاب خلفان مبارك فقد ساهم خلال الموسم الماضي إلى جانب الجناح البرازيلي رومارينيو في صنع قوة هجومية كبيرة أدت إلى تحقيق الكثير من الأهداف ولعب كرة القدم ممتعة.

الأداء هذا الموسم

على الرغم من النجاح في حسم لقب الدوري الموسم الماضي، إلا أن فريق الجزيرة لم يبدأ بداية جيدة الموسم الجاري في طريقه للدفاع عن اللقب، وحقق فوزاً وحيداً خلال مبارياته الست الأولى ليتراجع إلى المراكز الأخيرة على سلم ترتيب الدوري.

ولكن، منذ ذلك الحين تغيرت الأمور بشكل إيجابي، ولم يتعرض حامل لقب الدوري الإماراتي للهزيمة في آخر خمس مباريات، مما جعله يصل إلى المركز الرابع على جدول الترتيب، مع تبقي جولة واحدة قبل نهاية مرحلة الذهاب من الدوري المحلي.

ويأمل المدير الفني للجزيرة الهولندي كيت أن يواصل فريقه نتائجه الإيجابية خلال خوضهم منافسات كأس العالم للأندية، حيث سيواجه الفريق الإماراتي نظيره أوكلاند سيتي في المباراة الافتتاحية للبطولة.

الصور: Lagardère Sports

randomness