Printer Friendly and PDF

دكا - اجتمع معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مع قاضي صلاح الدين رئيس الاتحاد البنغالي للعبة، حيث تم بحث تطوير كرة القدم في البلاد.

وأشاد الشيخ سلمان بجهود تطوير كرة القدم في بنغلادش تحت قيادة النجم الدولي السابق قاضي صلاح الدين، وقال: كرة القدم في بنغلادش يجب أن تستعيد أمجاد الماضي عندما كان صلاح الدين من أبرز نجوم المنتخب الوطني، لأنه من الضروري لمثل هذا البلد الذي يحب كرة القدم أن يبقى قوياً.

وأضاف: تم تحقيق تقدم، وأبرز مثال على ذلك ما حققته كرة القدم النسائية في بنغلادش خلال السنوات الأخيرة.

وأوضح رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: التأهل إلى نهائيات بطولة آسيا للشابات تحت 16 عاماً كان إنجازاً كبيراً لهذا البلد على مستوى كرة القدم النسائية، فقد شاركت في التصفيات منتخبات مثل إيران والصين تايبيه والإمارات وسنغافورة وقرغيزستان، ولكن بنغلادش نجحت في عبور التصفيات، وهذا دليل على التطور.

وتابع: بنغلادش أظهرت أيضاً حضورها النسوي خارج الملعب، حيث أن ممثلة آسيا في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم هي محفوظة أكثر من بنغلادش.

وأعرب الشيخ سلمان عن أمله في أن يتواصل تطور كرة القدم في بنغلادش، حيث قال: نتمنى أن تحقق بنغلادش المزيد من التطور على المستوى القاري بالنسبة لفرق الرجال أيضاً، وبعد الحديث مع رئيس وأعضاء الاتحاد البنغالي لكرة القدم وجدت أن هنالك خطة واضحة، وأسرة كرة القدم الآسيوية متوحدة في مساعدة الاتحاد البنغالي لكرة القدم من أجل إنجاز هذه الخطة.

من جهته أشاد قاضي صلاح الدين بعمل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ودعمه لبنغلادش، وقال: نحن ممتنون لسعادة الرئيس الشيخ سلمان وللاتحاد الآسيوي لكرة القدم على دعمهم المتواصل وحبهم الذي أظهروه لكرة القدم في بنغلادش.

وأضاف: حصلنا على دعم متواصل وبرامج تطوير من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وآمل أن نستفيد من هذه الفرصة من أجل الوصول إلى مستويات أكثر تقدماً.

وكانت بنغلادش شاركت مؤخراً في نهائيات بطولة آسيا للناشئات تحت 16 عاماً 2017.

الصور: Bangladesh Football Federation