Printer Friendly and PDF

سيدني - يعتقد مارك ميليغان أن فوز أستراليا كان "مجرد مسألة وقت"، وذلك بعد بلوغ منتخب بلاده الملحق العالمي في مشوار التأهل لنهائيات كأس العالم 2018، من خلال هدف تيم كاهيل الثمين في المباراة الصعبة، التي جرت يوم الثلاثاء، على ستاد أستراليا في سيدني، أمام منتخب سوريا وانتهت بفوز المنتخب الأسترالي 2-1 في الأشواط الإضافية، وبنتيجة 3-2 في مجموع لقائي الذهاب والإياب من الملحق الآسيوي.

وقد استغل عمر السوما تمريرة ميليغان الخاطئة في بداية المباراة مفتتحاً النتيجة للضيوف، إلا أن هدف كاهيل الـ49 على المستوى الدولي جاء من خلاله التعادل، قبل أن يكون قائد منتخب أستراليا البالغ من العمر 37 عاماً بطلاً لبلاده مرة أخرى بعد إحرازه الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده في الشوط الإضافي الثاني من اللقاء، والهدف الدولي رقم 50 للنجم الأسترالي.

وأصر ميليغان لاعب خط وسط فريق ميلبورن فيكتوري أن منتخب بلاده دائماً ما كان قادراً على تحقيق الانفراجة والعودة في ستاد أستراليا.

وقال ميليغان: لقد غيَرنا تشكيلنا في الملعب وكان ذلك بشكل أكثر قتالية، فكلما امتدت المباراة، شعرنا بأن قبضتنا على مجريات اللعب قد زادت.

وأضاف: نعرف ما نحن قادرون على فعله، وكنا ندرك أنها مجرد مسألة وقت. هذا شيء لدينا، فنحن نعمل على أساس أننا لن نتمكن من العمل بعد الآن.

وتابع: لقد ركض لاعبو الفريقين الكثير من الكيلومترات، لكننا كنا ندرك أن كل المجهود الذي بذلوه سيضرهم في نهاية المطاف.

على الرغم من ذلك، اعترف لاعب خط الوسط البالغ من العمر 32 عاماً بأنه يجب إعطاء التقدير الكامل لضيوف أستراليا الذين قاتلوا حتى النهاية، خاصة بعد أن كادوا يحققوا التعادل في الدقائق الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني عندما كادت الضربة الحرة المباشرة التي نفذها المهاجم السوما أن تهز الشباك لكنها ارتدت من القائم.

وقال ميليغان: لقد بذل السوريون كل ما لديهم، وكانوا متميزين، فقد كان انهيارهم في غاية الصعوبة، مما جعلنا نخوض مباراة صعبة على أرضنا، حيث لعب المنافس بجد طوال مجريات المباراة، وعندما أتيحت لهم فرصة في وقت مبكر، نجحوا في معاقبتنا. ولذلك، نرفع لهم القبعات.

أما مكافأة منتخب أستراليا فهي خوض اللقاء القادم أمام هندوراس صاحبة المركز الرابع في تصفيات منطقة الكونكاكاف في تشرين الثاني/نوفمبر المُقبل، من خلال مباراتي ذهاب وإياب، إذ ستحدد هاتان المباراتان ما إذا كانت أستراليا ستواصل ظهورها في نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي.

وقال ميليغان: أعتقد أن الجولة القادمة ستكون نوعاً مختلفاً من المباريات بالنسبة لنا.

واختتم: بالتأكيد ستكون هناك تحديات مختلفة مقارنة لما واجهنا في ذهاب وإياب الملحق الآسيوي، وأمامنا الكثير من الصعوبات.

الصور: Lagardère Sports

randomness